الفوضى والتمزيق المجتمعي في مسلسل لؤلؤ

الفوضى والتمزيق المجتمعي في مسلسل لؤلؤ..

بقلم : زعفران علي المهنا

جذب مسلسل لؤلؤ الشارع بشكل كبير وعند تخصيص بعض الوقت لمتابعة هذا المسلسل الذي وحد الناس على شاشة اليتيوب والشاشه الجدارية التلفزيون ….لنبحث عن سبب هذا التوحيد لتجد في هذا المسلسل الكثير من ظاهرة العنف الأسري، خاصة العنف بين الأزواج بصورة ملحوظة وهوالذي بسببه نتجت عنه شخصية لؤلؤ .

كذلك الفوضى الاخلاقية وتفتيت القيم من خلال العلاقات المحرمة في ديننا الاسلامي التي قدمها “الفنان أحمد زاهر” وعلاقاته النسائية ونكرانه لأبنته
إضافة الى غرس مفاهيم مغلوطة بالذاكرة البصرية للبنات والاولاد بأنه لايمكن تكون هناك موظفة تعمل إلا وهي تخطىء وممكن تقوم بأخطاء تصل الى أنها تقوم بتزويج نفسها ووسعوا الخيال بأنه البنت عندما تكون موظفة (ممكن تولد وتقوم من الولادة وتضع ابنتها في مدينه وهي في مدينة مدة 20 عام ….يالله كأن الحمل والولادة وتربية الموولود برنامج ينزل في التلفون وتشغل من خلاله لمدة عشرين عام …..أيش كل هذه الفوضى وتمزيق المجتمع وتغيير دور المرأة والانقاص من دورها العظيم الذي تقوم به الى موظفة تربي بنتها عشرين عام لوحدها من دون علم أهلها وكأن أهلها لاعبين في (بلي ستيشن) تحركهم بظغطة زر ….عد شي عقل (!!!!!)

يااااااااااعالم هذه المسلسلات ستترك أثرا سلبيا على الجيل الجديد
وتناول العنف الاسري ووتعزيز الصورة الذهنية للفوضى الخاصة بالقيم والاخلاق لتمزيق المجتمع .
فيجب أن لاتتفشى مثل هذه الظاهرات في الدراما والسينماء فهو يسهم في تكسير للكثير من القيم والمبادئ الهامة في االمجتمعات العربيه وأن يكون هناك حدود للمواضيع التي تتطرق لها الدراما، ولا نساهم في أن يكبر أولادنا قبل أوانهم بمشاهدتهم لقصص ومشاهد أكبر من عمرهم. وبعيدة عن قيم دينهم الاسلامي بالاضافة إلى أنه سيكون مشجعا لإثارة العنف بين الناس .

وجميع كل هذه الخفايا تختفي وراء الابهار عبر الصورة حيث يصاحب مثل هذه المسلاسات الهدامة فستان زفاف ضخم يبهر كل المشاهدين فيقوم الرجل بضرب زوجته في أقدس ليله وثقت بشرع الله وإشهار الموضه في اللبس والمكياج وقصات الشعر مماتكون حديث الناقدين والمادحين تخيلوا أصبح الناقدين ينتقدوا الفساتين وقصات الشعر والمكياج وأيضا إستخدام أبعادوزايا في التصوير وديكور مبهر جدا لتتسلل كل تلك الفوضى والتمزيق المجتمعي بهدوء لوجداننا ومنها يتفشي كالسرطان ليلتهم كل الثوابت في الوجدان

في الاخير مسلسل لؤلؤ أو غيرة من المسلاسات التي اصبحت تقدم على هذالاساس هي مثل تماما الحروب بين المكونات والاحزاب وصراعات والتعدي والعدوان وجميعها تمضي نحو تمزيق النسيج المجتمعي .

أووووف أقسم بالله حاجه (تجيب القرف)

يااااااارب أرزقنا عقلاء القلوب وأرزقنا عقولا في قلوبنا وأعطينا الارادة القوية التي تجعلنا نحافظ على قيمنا التي تجعل منا بلدة طيبة ورب غفور ونحن كما خلقتنا ألوا بأس شديد

#أنا_يمني_وأحب_وطني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top