التخطي إلى المحتوى

لحظة توديع الصحفي ‎وائل الدحدوح لنجله حمزة الذي أستشهد في قصف إسرائيلي إستهدف صحفيين غرب خان يونس ‎حمزة الدحدوح ‎كان الابن البكر لوائل الدحدوح ،حيث كتب حمزة وصيته في منصه إكس قبل يومين من استشهاده
إنك الصابر المحتسب يا أبي، فلا تيأس من الشفاء ولا تقنط من رحمة الله وكن على يقين أن الله سيجزيك خيرًا لما صبرت•••
‎لم يكن يعلم أن المنشور الأخير له في هذه الدنيا سيكون لوالده.

قُتل الابن الأكبر لوائل الدحدوح مدير مكتب شبكة الجزيرة الإخبارية في قطاع غزة في غارة إسرائيلية على جنوبي القطاع.

وكان حمزة الدحدوح، وهو صحفي ومصور لدى شبكة الجزيرة، مع صحفيين آخرين في الطريق من مدينة خانيونس إلى رفح عندما استهدفتهم غارة جوية بطائرة مسيرة.

كما قتل الصحفي المستقل مصطفى ثريا في الهجوم نفسه.

وكان أربعة من أفراد أسرة الدحدوح قتلوا في هجوم إسرائيلي في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
وهؤلاء الأربعة هم آمنة، زوجة وائل، وحفيده آدم، وابنه محمود، 15 سنة، وابنته شام، 7 سنوات.
‏-فقد جزء من عائلته قبل أسابيع ،فقد صديقه المصور سامر ابو دقة وكثير من اصدقائه ،أصيب من عدوان الإحتلال واضطر لعمل عملية جراحية مستعجله.
حيث يتلقى التهديدات بالقتل والاستهداف وهو في خطر دائم بحكم اأنه صحفي معروف ومستهدف، وبالأمس فقد فلذه كبده البكر حمزه .

‎#وائل_الدحدوح نبذه عن معاناة شعب كامل

قد يهمك أيضاً :-

  1. شاهد اعتصامات أمام كارفور في فرنسا دعماً لفلسيطن
  2. شاهد أضافه 90٪ من اللحوم البشرية تقدمها سلسله "ماكدونالدز"
  3. شاهد امريكا واقتحام المتاجر لدفع الناس على المقاطعه لإسرائيل
  4. شاهد منشورات ضد إسرائيل تعارض الحرب على غزة