التخطي إلى المحتوى
جحاف والجنيد..يلتقيان مسؤل الطوارئ بالمكتب الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية أثناء زيارته لمستشفى الكويت الجامعي..

جحاف والجنيد..يلتقيان مسؤل الطوارئ بالمكتب الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية أثناء زيارته لمستشفى الكويت الجامعي..

متابعات:- عبير برس
18/يوليو/2021

أستقبل اليوم الدكتور/علي جحاف..وكيل وزارة الصحة لقطاع الطب العلاجي ومعه الدكتور/امين الجنيد.. مديرعام مستشفى الكويت الجامعي وممثل منظمة الصحة العالمية أدهم إسماعيل ومدير الطوارئ في المنظمة الدكتور أيدل ومدير عام التعاون الدولي الأستاذ مرتضى المرتضى…

مسؤول الطوارئ بالمكتب الإقليمي بمنظمة الصحة العالمية الدكتور ريك برينان ومسئولة العمليات بالمكتب الدكتورة سوزان بصيري، اثناء زيارته لمستشفى الكويت الجامعي..

وخلال اللقاء استعرض الدكتور امين الجنيد مدير عام المستشفى سير العمل في المستشفى والمراكز التخصصية التابعة له.وكذا الجوانب المتعلقة بأعادة الصيانه والترميم واضافة العديد من التجهيزات والمعدات الطبية لها..وكذا مشروع استكمال تنفيذ وتجهيز المبنى الجديد.

كما اطلع وفد الصحة العالمية خلال زيارتهلمبنى المستشفى على اهم الصعوبات التي تواجه سير العمل في ظل ظروف العدوان الغاشم والحصار.

من ناخية أخرى اطلع مدير عام المستشفى ومسئول الطوارئ بالمكتب الإقليمي بمنظمة الصحة العالمية ومسئولة العمليات بالمكتب وممثل المنظمة باليمن على الخدمات الطبية المقدمة في قسم الاشعه ومركز العزل والعمليات و اقسام الرقود.

وأكد أن زيارة وفد الصحة العالمية لمستشفى الكويت الجامعي جات بالتوقيت المناسب وذالك من اجل اطلاعهم عن قرب على اهم الاحتياجات التي يتطلبها عمل المستشفى بكافة اقسامة وفي مقدمتها توفير الأدوية والأجهزة والمعدات التشخيصية وصيانه غرف العمليات وواستكمال مشروع المبنى الجديد.

من جانبه أكد مسئول الطوارئ بالمكتب الإقليمي بمنظمة الصحة العالمية الدكتور برينان ومسئولة العمليات بالمكتب الدكتورة بصيري، أهمية الزيارة للمستشفى للإطلاع عن كثب على حجم احتياجات القطاع الصحي والمتطلبات الضرورية اللازمة لعمل المنشات الطبية والعلاجية..والتي ستسهم في التخفيف عن معاناة أبناء الشعب اليمني.
وفي ختام الزيارة..أشادا الدكتور برينان والدكتورة بصيري بالجهود الكبيرة التي تبذلها قيادة المستشفى وكافة الكوادر العاملة فية من أجل تقديم افضل الخدمات الطبية والعلاجية للمترددين على مبنى المستشفى واقسامة في ظل الامكانيات المتاحة والمحدودة..مؤكدا على حرص منظمة الصحة العالمية على تقديم كافة اوجة الدعم المناسبة والكفيلة بأستمرارية عمل كافة المنشات الطبية والعلاجية باليمن…