التخطي إلى المحتوى

بقلم/عبدالكريم صلاح ..

إن كان من ثمة شكر ووفاء يجب على اليمن واليمنيين تقديمه فهو للكويت دولة وحكومة وشعباً أقولها بالفم المليان دون حرج نحن مدينون للكويت وحكام وشعب الكويت ..

مرضنا وكان الله هو الشافي وتلقينا العلاج في مستشفيات أنشأتها الكويت فقد بنت العديد من المستشفيات والمراكز الصحية قدمتها الكويت هدية للشعب اليمني ولا تزال عامرة إلى الآن تشهد عظمة ووفاء وحب وكرم الكويت تجاه اليمن وأهله والتحقت مع الكثير من الأطفال والتلاميذ بالمدارس التي بنتها الكويت . .

وليس هذا وحسب فالطبيب والمعلم والعاملين في قطاعي الصحة والتعليم تكفلت الكويت بتوفير النفقات والأجور ..

لقد ساهمت الكويت في رعاية اليمن بإهتمامها بأهم مؤسستين هما الصحة والتعليم.. لهذا نحن مدينون للكويت وحكام وشعب الكويت
ولا زالت الكويت إلى يومنا هذا تقدم دعمها للشعب اليمني ولا زالت يدها البيضاء تجود على اليمن بالخير..

هذه هي الكويت التي عرفتها منذ طفولتي إلى اليوم غنية بالرجال الأوفياء أمثال المحامي مشاري سعود صاهود والذي لمست فيه التواضع والطيب والكرم ..

ما دفعني لكتابة هذه الحروف هو تواضع وطيب ونخوة هذا الرجل ، ولهذا انطلاقا من مبدأ ” من لا يشكر الناس لا يشكر الله ” كان لزاما علي كتابة شكر وعرفان لهذا الرجل الكريم..

قد يهمك أيضاً :-

  1. شاهد زلزال ضرب مدينه نيويورك أثناء إجتماع مجلس الأمن الدولي حول غزة
  2. جلسه تصوير أنجلينا جولي والالآف النحل على جسدها
  3. فاجعه الشمبانزي الذي ضرب كارلا عام 2009
  4. شاهد قلبها اصغر من قلبه هل هي أكثر عرضه للنوبات القلبيه؟
  5. شاهد وصفه رائحه الحلقوم